عن أجيال
 
رؤية و أسلوب أجيال لتطوير البرمجيات
تهدف أجيال الى رفع كفاءة ادارة الأعمال بمنطقتنا باستخدام تقنية نظم المعلومات ، و لهذا تعتمد أجيال - منذ نشأتها- استراتيجية مستقرة لتطوير أنظمتها ، و تختلف هذه الاستراتيجية عن معظم المنافسين الموجودين بالساحة من حيث التركيز و وضوح الرؤية. و تتكون هذه الاستراتيجية من أربعة أعمدة تقوم عليها عملية التطوير بالكامل.
 
1- التخصص
برمجيات إدارة الأعمال تختلف كثيراً من حيث متتطاباتها و بيئة تطويرها عن التطبيقات الخدمية و المكتبية مثل معالجات النصوص و الجداول الالكترونية و من الخطأ محاولة تطبيق نفس المبادئ و الأساليب على برمجيات ادارة الأعمال.

شركة أجيال لنظم المعلومات قد تخصصت منذ نشأتها بأنظمة إدارة الأعمال فقط ، و لا تقوم بأية أعمال تطوير خارج هذا النطاق. و هذا التخصص قد سمح لنا بتراكم كم كبير من الخبرات على مدى خمسة عشر عاماً في كل مجالات تطوير و دعم أنظمة إدارة الأعمال من تصميم و برمجة التطبيقات الى تجهيزها و دعمها. لذلك، فإن هذه الخبرات تنتقل تلقائياً من أجيال الى عملائها عن طريق الاحتكاك بين المستخدمين و القائمين على دعم و تجهيز و تطوير هذه الأنظمة ، و في نفس الوقت يشكل هذا الاحتكاك "الدفة" التي توجه عملية التطوير الدائمة في الاتجاه الذي يصب بمصلحة المستخدمين.
2- التطوير الدائم
لا تتوقف أجيال عن تطوير برمجياتها و خدماتها بمسايرة أحدث أساليب و أدوات التطوير عالمياً. أجيال كانت من أوائل الشركات العاملة بالمنطقة التي وفرت أنظمة إدارة الأعمال تحت نظام التشغيل وندوز و من أوائل الشركات التي قدمت قواعد بيانات تعمل بنظام الخادم/العميل Client-Server Applications و حتى هذه اللحظة هى الشركة الوحيدة التي توفر مصمم تقارير مدمج داخل أنظمتها.
3- حماية المستخدمين من التطورات التقنية
تهدف أجيال الى حماية المستخدمين من التغييرات التقنية عن طريق توفير مسارات ترقية واضحة و دائمة تسمح لهم دائماً باستغلال أفضل ما تقدمة التطورات التقنية دون الحاجة لإعادة الاستثمار بكثافة في برمجيات إدارة الأعمال. أجيال وفرت لكافة مستخدميها بعام 1994 مساراً للترقية من دوس DOS الى وندوز ووفرت لكافة مستخدميها بعام 2001 مساراً للترقية من أسواق3 الى أسواق4 ، و ستستمر في هذه السياسة الثابتة في المستقبل ان شاء الله.
4- الرؤية الواضحة
تقوم أجيال بإعداد برمجياتها بأسلوب "البرمجيات المعدة مسبقاً" أو Ready Made Applications و لا تقوم بتطوير هذه البرمجيات لكل عميل بصورة مستقلة. و قد يبدو هذا الأسلوب محدوداً في امكاناته اذا ما قورن بأنظمة يتم اعدادها خصيصاً طبقاً لرغبات العميل. و لكن الحقيقة أن النظرة المتعمقة لبرمجيات ادارة الأعمال بكافة جوانبها تظهر بوضوح أن ما قد يبدو محدوداً و مغلقاً من أول وهلة ، يوفر بيئة أفضل للعمل و النمو. و الأكثر من ذلك أن أجيال تقوم بتصميم أنظمتها بحيث تتفادى عيوب البرمجيات المعدة مسبقاً كما سيرد فيما يلي.
مميزات البرمجيات المعدة مسبقاً
كثيراً ما ينظر العملاء - في البداية- بكثير من الشك لفكرة البرمجيات المعدة مسبقاً خصوصاً و أن معظم شركات تطوير البرامج بمنطقتنا توفر خدمات "تفصيل البرامج" أو تهيئتها طبقاً لرغبات المستخدمين ، حيث يظن المستخدم أن ذلك سيضمن له كافة الوظائف التي تتطلبها أعماله مهما كانت. و لكن الحقيقة ان البرامج المعدة مسبقاً إذا ما طورت بطريقة احترافية توفر جودة أعلى و كفاءة تشغيل أكثر و حماية أكبر لمستخدميها! اقرأ المزيد..
عيوب البرمجيات المعدة مسبقاً
البرمجيات المعدة مسبقاً ليست حلاً سحرياً لكافة المستخدمين و كل الظروف. فأحياناً توجد من المعطيات ما يبرر تطوير بعض البرمجيات خصيصاً لعميل أو مجموعة عملاء معينين! اقرأ المزيد..
 
شركة أجيال لنظم المعلومات - جميع الحقوق محفوظة ® 2012
Designed by IBHAR GRAPHICS