منتجات شركة أجيال لنظم المعلومات
 
أسواق5 .. لماذا؟
 
مكونات النظام
 
معلومات للعملاء
أسواق5 : مرسال
تتميز الكثير من الشركات و المؤسسات بوجود العديد من الأفرع المتباعدة و التي تجعل من ربط نظم الكمبيوتر الخاصة بها بالمقر الرئيسي تحدياً فنياً حقيقياً خصوصاً و أن البنية التحتية للاتصالات و التي يمكن أن تساعد في ربط هذه الأفرع المتباعدة إما غير متوفرة أو عالية الكلفة بدرجة تمنع الشركات الصغيرة من استعمالها و الحفاظ على تكاليف تشغيل اقتصادية.

مرسال هو الحل الشامل لهذه الصعوبات ! حيث يقوم مرسال بعملية إرسال و استقبال التغييرات التي تمت على قواعد بيانات أسواق5 بين الأفرع و المقر الرئيسي محققاً بذلك المعادلة الصعبة و التي تتمثل في تحقيق اتصال عملي بين مقار الشركة باستخدام وسائل الاتصال العادية مثل الهاتف و بدون التضحية بكفاءة تشغيل أسواق5. مرسال يضمن تنوعاً في طرق و وسائل الاتصال لتحقيق ربط حقيقي بين أفرع الشركة

ربط أفرع الشركة بواسطة مرسال
تعاون وثيق بين مرسال و أسواق5
تم تصميم مرسال ليتعاون تعاوناً وثيقاً مع أسواق5 لتحقيق الاتصال بين المقار المتباعدة. حيث يقوم المستخدمون في أي فرع بالعمل بصورة طبيعية على قاعدة بيانات محلية و بدون الحاجة لربطهم بقاعدة البيانات الرئيسية عن طريق وسائل الاتصال أثناء العمل اليومي. أما مرسال فيقوم بصفة دورية ( يومياً - أسبوعياً .. الخ) باكتشاف البيانات الجديدة أو التعديلات التي تمت على قاعدة بيانات الفرع و يقوم بإرسال هذه التعديلات إلى المقر الرئيسي حيث يقوم مرسال الموجود بالمقر الرئيسي بقراءة هذه الإضافات و التعديلات و دمجها بقاعدة البيانات الرئيسية. و بذلك يتم تحقيق اتصال فعلي بين الأفرع و المقر الرئيسي بأقل قدر ممكن من المجهود و الكلفة. حيث أن مرسال يقوم باستخدام وسائل الاتصال فقط أثناء إرسال و استقبال التعديلات و الإضافات و لا يحتاج إلى خط اتصال مفتوح أثناء قيام المستخدمين بالعمل اليومي على أسواق5.
جانب من صفحة مرسال بملف معلومات الشركة بأسواق5
جدير بالذكر أن مرسال يقوم بتحقيق اتصال ثنائي الاتجاه ، بمعنى أن إرسال الإضافات و التعديلات لا يتم فقط من الأفرع إلى المقر الرئيسي و إنما يتم أيضاً من المقر الرئيسي إلى الأفرع . و بذلك فإن كل مواقع العمل سواء الرئيسية أو الفرعية يتم تحديثها دورياً بكل المدخلات التي تمت بالأفرع الأخرى ، تماماً كما لو كانت كل مواقع العمل مرتبطة بشبكة واحدة.

يؤدي الربط ثنائي الاتجاه إلى توفر بيانات شاملة عن المنشأة بكافة مقار النشاط بصفة دورية فيمكن مثلاً للقائمين على المبيعات في أحد الفروع التحقق من وجود كميات أصناف معينة بكافة الأفرع الأخرى و بالمخزن الرئيسي مباشرة من قاعدة البيانات المحلية الخاصة بهم و بالتالي يمكنهم اتخاذ قرار بيع كمية معينة رغم عدم وجود الكمية بالكامل بمخازنهم لمعرفتهم أن الكمية متوفرة بفرع آخر.

سرعة و كفاءة بنقل البيانات
يعتمد مرسال أحدث التقنيات المتوفرة في مجال نقل البيانات للوصول إلى أقل قدر ممكن من الوقت في استخدام قنوات الاتصال. فأولاً يقوم مرسال باكتشاف التعديلات التي تمت علي قاعدة البيانات و على مستوى الحقل الواحد و بذلك لا يقوم بنقل إلا المعلومات التي تغيرت و بدون أي تكرار أو بيانات غير ضرورية ، ثم يقوم بضغط كل هذه المعلومات باستخدام أحد أفضل تقنيات الضغط وصولاً إلى أصغر حجم ممكن من البيانات.

و تنعكس نتائج هذه التقنيات المتطورة في النتائج العملية التي يتم الحصول عليها عند استعمال مرسال. مثلاً نقل بيانات يوم عمل عادي بمتوسط 80 مستنداً باليوم يتم نقله على خطوط الهاتف العادية في أقل من 10 ثوان !
دقة و قوة بالأداء
يتميز أداء مرسال بالدقة و القوة ، و يكتسب هذا الموضوع أهمية بالغة عند استخدام خطوط الهاتف العادية أو شبكات الاتصال العامة حيث أن هذه المرافق معرضة لانقطاع الخدمة بشكل مفاجئ سواء أثناء عملية نقل البيانات أو أحياناً لفترات طويلة. مرسال مصمم للتعامل مع هذه المواقف حيث أنه يقوم بالتأكد من وصول الملفات إلى نقطة الوصول بعد نقلها. إضافة إلى ذلك يقوم مرسال بالتحقق من سلامة البيانات عن طريق تقنية حديثة تسمى "التوقيع الرقمي" Digital Signature. حيث يقوم الطرف المرسل "بتوقيع" الإرسالية بأسلوب معين و يقوم الطرف المستقبل بالتأكد من صحة هذا التوقيع قبل استقبال و دمج البيانات.

تتعرض شبكات الاتصال العامة أحياناً لفترات انقطاع قد تطول مما يمنع مرسال من القيام بمهام نقل البيانات لفترة من الوقت. مرسال مصمم للتعامل مع هذه المواقف حيث أنه بمجرد استعادة خدمة الاتصال سيقوم بإرسال و استقبال كافة مهمات التحديث التي كان يجب إرسالها و استقبالها لو لم تتعرض الخدمة الهاتفية للانقطاع.

نظراً لدقة و حساسية البيانات التي يقوم مرسال بنقلها من نقطة لأخرى و لتفادي إساءة استخدام هذه البيانات أو نقلها لطرف غير مرغوب فيه ، فإن مرسال يقوم بتشفير كافة البيانات التي يقوم بنقلها و لا يمكن فك هذا التشفير إلا عن طريق النقطة المستقبلة ، كما يستطيع مدير النظام التحكم بمفتاح التشفير.
مرونة بتحديد فترات النقل و طريقته
لا يفرض مرسال على المستخدم أية حدود فيما يتعلق بفترات النقل. حيث يمكن تنفيذ عمليات نقل التغيرات يومياً أو أسبوعياً .. الخ. كما يمكن أيضاً تحديد فترات مستقلة للنقل بكل اتجاه. فيمكن مثلاً نقل مستندات الأفرع إلى المقر الرئيسي مرتين يومياً و نقل بيانات المقر الرئيسي إلى الأفرع مرة واحدة يومياً.

و الأهم من ذلك أن مرسال لا يفرض على المستخدم أسلوباً معيناً بنقل البيانات. حيث يمكن نقل البيانات باستخدام الأسطوانات المرنة أو باستخدام الاتصال الشبكي بالهاتف ، كما يمكن أيضاً استخدام الشبكات العامة مثل الانترنت أو البريد الإلكتروني أو يمكن استخدام وسائل نظم التشغيل لنسخ الأدلة Directory Replication Services. يسمح هذا التصميم المفتوح باستخدام أنسب وسائل نقل البيانات المتاحة كما يسمح أيضا بتغيير هذه الوسائل بدون انقطاع بالعمل.
سهولة بالتشغيل و التحكم
رغم أن مرسال يحتوي الكثير من العمليات الداخلية شديدة التعقيد ، فإن كل هذه العمليات تحدث من وراء الستار و بدون تدخل يذكر من المستعمل. يعتبر تشغيل مرسال عملية بسيطة للغاية و يظهر ذلك بوضوح في قائمته المبسطة و التي تحتوي على خياري "إرسال" و "استقبال" و بمجرد اختيار أحد هذين الخيارين يقوم مرسال بكافة عملياته بدون تدخل من المستخدم.

و الأهم أنه يمكن إعداد مرسال بحيث يعمل بالكامل وراء الستار بصورة آلية تماماً حيث يمكن إعداده ليقوم بعملية الإرسال و الاستقبال بوقت معين (خارج أوقات الدوام عادة) و بذلك يقوم مرسال بتحقيق الاتصال بين مقار النشاط المختلفة و بدون تدخل أي عنصر بشري.

سهولة التحكم و التشغيل في مرسال
 
 
شركة أجيال لنظم المعلومات - جميع الحقوق محفوظة ® 2012
Designed by IBHAR GRAPHICS