منتجات شركة أجيال لنظم المعلومات
 
أسواق6 .. لماذا؟
 
مميزات و مكونات النظام
 
معلومات إضافية
رؤية و أسلوب تطوير أسواق6
يتم تطوير أسواق6 بصورة دائمة و فعالة و باستخدام أحدث تقنيات و أدوات التصميم و البرمجة. و تعتمد أجيال استراتيجية تقتضى تطوير أسواق6 بأسلوب البرمجيات المعدة مسبقاً و ذلك يعني أن أسواق6 لا يتم تعديله طبقاً لمتطلبات كل عميل على حده ، بل تقوم أجيال دورياً باستطلاع متطلبات و آراء مستخدميها الحاليين و المحتملين فيما يفيدهم من اجراءات ووظائف تتطلب اعمالهم ادراجها بأسواق6 ، و من ثم يتم تطوير ما يصلح من هذه الاقتراحات و تصبح متاحة لكافة المستخدمين عن طريق اصدارات ترقية يحق لكافة العملاء الحصول عليها بفترات الضمان أو الصيانة سارية المفعول.

أسواق - مميزات البرمجيات المعدة مسبقاً كثيراً ما ينظر العملاء - في البداية- بكثير من الشك لفكرة البرمجيات المعدة مسبقاً خصوصاً و أن معظم شركات تطوير البرامج بمنطقتنا توفر خدمات "تفصيل البرامج" أو تهيئتها طبقاً لرغبات المستخدمين ، حيث يظن المستخدم أن ذلك سيضمن له كافة الوظائف التي تتطلبها أعماله مهما كانت. و لكن الحقيقة ان البرامج المعدة مسبقاً إذا ما طورت بطريقة احترافية توفر جودة أعلى و كفاءة تشغيل أكثر و حماية أكبر لمستخدميها!

بينما تتفوق البرمجيات المعدة طبقاً لمتطلبات العميل أو المعدة بأسلوب "التفصيل" بالمرونة في الاستجابة لمتطلبات العميل، فإنها أيضاً تعاني من عيوب بنوية بطريقة تطويرها تجعل من البرامج المعدة مسبقاً أسلوباً و رؤية أفضل من وجه نظر المستخدمين في معظم الأحيان.

الميزة الأولى : جودة أعلى
تتعامل برمجيات إدارة الأعمال مع بيانات شديدة الحساسية و يجب أن تتميز مخرجاتها بالدقة اذا أرادت أن تفيد صانع القرار في إدارة أعماله، لذلك تكتسب جودة برمجيات ادارة الأعمال أهمية أكبر بكثير من جودة تطبيقات أخرى مثل البرمجيات الخدمية و ما يماثلها. يعتبر أسلوب تطوير البرمجيات المعدة مسبقاً مهيئاً اكثر لتوفير تطبيقات ذات جودة أعلى كثيراً للأسباب التالية:
استخدام أفضل للموارد البشرية و المادية
تسمح البرامج المعدة مسبقاً لمطوريها باستثمار وقتٍ و مواردٍ أكثر بكثير لتطوير هذه البرمجيات ، حيث أن هناك "مشروع" تطوير واحد يتم العمل به و بالتالي تتجه كافة الموارد المتاحة تجاهه. كذلك ، فإن استقرار بيئة التطوير تسمح للمبرمجين بتراكم الخبرات الموجهة تحديداً تجاه مشروع واحد مما يساعدهم على القيام بأعبائهم بكفاءة. و أخيراً فإن قيام فريق عمل متكامل بتطوير نظام واحد و محدد يقلل من اعتماد عملية التطوير على شخص بعينه مما يمثل حماية للشركة المطورة و العملاء على حدٍ سواء.

في الناحية الأخرى فإن البرامج التي يتم تفصيلها للعملاء لا يمكن للقائمين عليها توجيه نفس كم الموارد البشرية و المادية لكل "مشروع" على حده حيث كل عميل جديد يمثل مشروعاً قائمة بذاته و ايضاً فإن ادارة هذا المشروع تكون أكثر اعتماداً على المطورين و تتأثر بصورة واضحة لغياب احدهم.
إدارات متخصصة لمراقبة الجودة و اختبار المنتجات
شركات التطوير التي تعتمد أسلوب البرامج المعدة مسبقاً دائماً ما يكون لديها قسم خاص باختبار هذه البرمجيات. و يكون ذلك ممكناً نظراً لوجود مشروع محدد ذو مواصفات ثابته يمكن اختبار اجراءاته و وظائفة بصورة علمية مما يؤدي الى ارتفاع جودة المنتج بصورة تلقائية.

في الناحية الأخرى فإن البرامج التي يتم تفصيلها للعملاء لا يمكن للقائمين قضاء الكثير من الوقت في اختبار هذه البرامج نظراً لوجود الكثير من المشاريع الواجب تسليمها، كما لا يمكن تطوير اساليب و اجراءات ثابتة للاختبار نظراً لاختلاف الوظائف و الامكانات باختلاف العملاء. و الحقيقية أنه عادة ما تلقى هذه الشركات بعبء الاختبار على المستخدمين أنفسهم ، أو يظهر الخلل أثناء التشغيل بعد التسليم و بدء العمل الفعلي مما يقلل من كفاءة المستخدمين بصورة واضحة و يقلل من استقرار الاجراءات التشغيلية.
استغلال مجهودات مستخدمين آخرين
نظراً لاتساع قاعدة المستخدمين للبرمجيات المعدة مسبقاً ، فإن كل مستخدم لهذه البرمجيات يكسب -تلقائياً- مجهودات كبيرة استثمرها مستخدمين سابقين استعملوا هذه البرمجيات و اختبروها كاملة و تفاعلوا مع مطوري هذه الأنظمة لتطويرها و تحسينها. فملاحظات أو طلبات مستخدم معين تفيد - اذا طورت- كافة المستخدمين الآخرين. أي أن المستخدم يقتني نظاماً مجرباً و مستقراً تم استخدامه و تفحيصه سابقاً من العديد من المستخدمين.

في الناحية الأخرى فإن البرامج التي يتم تفصيلها للعملاء تعتبر كل عميل منهم متميزاً و متفرداً بذاته و بالتالي فمهما كبرت قاعدة المستخدمين فهي ما زالت صغيرة لأن كلٍ من هؤلاء المستخدمين يستخدم نظاماً مختلفاً على الآخرين!
الميزة الثانية : كفاءة تشغيل أكبر
تسمح البرمجيات المعدة مسبقاً بكفاءة أكبر و تكاليف اقتناء و تشغيل أقل من تلك المصممة خصيصاً لكل عميل على حده ، حتى مع افتراض تساويهما بالجودة.
تكلفة اقتناء أقل
تقوم الشركات التي تعمل بأسلوب البرمجيات المعدة مسبقاً بتوزيع تكاليف التطوير و الدعم على قاعدة عريضة من العملاء مما يسمح لها بتقديم منتجاتها بأسعار أقل مما لو تحمل كل عميل تكاليف تطوير نظامه بالكامل ، كما هو الحال مع الشركات التي تعمل بأسلوب "التفصيل".
استقرار و توافر الخدمات الفنية للدعم و التشغيل
نظراً لوجود منتج محدد وواضح المعالم و الوظائف، تعتبر الخدمات المتعلقة بالدعم و التشغيل أكثر توفراً و كفاءة بالنسبة للبرامج المعدة مسبقاً. فأطقم التجهيز و الدعم الفني التي تقوم بتقديم الخدمات يمكن تدريبها طبقاً لأسلوب و مواد تدريبية معدة مسبقاً و تغطي كافة نواحي هذه البرمجيات ، كما يتطور أداؤهم كلما ازدادوا خبرة بهذه الأنظمة. و من جهة التشغيل، يؤدي وجود منتج واضح المعالم ثابت الوظائف الى توفر عدد كبير من المشغلين ذوي الخبرات المكتسبة و المنماه بتشغيله و تتوفر كذلك وسائل تدريب أكثر كفاءة لتأهيل هؤلاء الذين يحتاجون للتدريب.

على النقيض ، فإن البرامج التي يتم تفصيلها للعملاء كلٍ على حده لا يمكن استثمار وقت كبير بتدريب أطقم الدعم الفني على صيانتها و دعمها ، و لا يتوافر لها قاعدة عريضة من المستخدمين و ذلك نظراً لاختلاف المنتج باختلاف العميل.
الميزة الثالثة : الحماية من التطورات التقنية
تستطيع الشركات التي تعمل بأسلوب البرمجيات المعدة مسبقاً تقديم خدمات الترقية لمستخدميها و ذلك لمحدودية عدد المنتجات التي توفرها و بالتالي يمكن حماية مستخدميها من التطورات التقنية و تزويدهم بأحدث اصداراتها كلما قامت بتطوير منتجاتها. على سبيل المثال ، يتوافر في هذا الموقع لكافة مستخدمي منتجات أجيال مسار لتحميل و ترقية منتجاتهم الى احدث الاصدارات.

على النقيض ، فإن الشركات التي تعمل بأسلوب "التفصيل" لا يمكنها تقديم هذه الخدمات لكافة عملائها بصورة عامة و ذلك لاختلاف المنتج باختلاف العميل ، بل يتوجب عليها اعادة تطوير المنتجات احياناً اذا كانت التغيرات التقنية عميقة التأثير ، و لن يمكنها القيام بذلك دون تحميل تكاليف هذه الاجراءات على العميل الذي يجد نفسه مطالباً بالاختيار بين التخلف عن ركب التقنيات الحديثة ، أو تحمل تكاليف باهظة لإعادة تطوير تطبيقاته لتتوافق مع هذه التقنيات.
الميزة الرابعة : ضمان الاستمرارية
اذا نجحت الشركات التي تعمل بأسلوب "التفصيل" في نشر قاعدة عريضة من مستخدميها فإنها تختنق بهذا النجاح! أي أن اسباب النجاح تصبح ذاتها أسباباً للفشل ، و ذلك لأن لكل عميل منتجه الخاص الذي يتطلب المتابعة الفنية و الادارية بكل ما تصاحبه هذه المتابعة من اجراءات و اعباء تتزايد اضطراداً بتزايد العملاء، كما أن الشركات التي تعتمد هذا الأسلوب تتأثر كثيراً بتغيير أو غياب المبرمجين و اطقم الدعم الذين صاحبوا المراحل الأولى لتطوير البرمجيات الخاصة بكل عميل. تدريجياً يزداد العبء على الشركة حتى تصبح غير قادرة على القيام بمسئولياتها ، تماماً مثل البالون الذي كلما انتفخ ، كلما اقترب من الانفجار. و الحقيقة أن هذا قد حدث بالفعل مع الكثير من الشركات التي استمتعت بالنجاح السريع لبعض الوقت ، و لكنها لم تستطع الاستمرار تحت وطأة تعدد المنتجات و اختلافها ، و عجزت عن تقديم خدمات مقنعة لمستخدميها و اضطرت في النهاية للخروج من السوق أو تقليص نشاطاتها.
كيف تتفادى أجيال عيوب البرمجيات المعدة مسبقاً؟
تتبنى أجيال أسلوب البرمجيات المعدة مسبقاً و ذلك للفوائد الواضحة التي تعود على مستخدميه و على صناعة البرمجيات ككل. بنفس الوقت فإن أجيال تتوخى بعض المعايير بتصميم و تطوير منتجاتها بحيث تتلافى العيوب التي تشوب هذا الأسلوب و خصوصاً غياب المرونة التي يتمتع بها اسلوب "التفصيل" في الاستجابة لمتطلبات المستخدمين كالتالي:

1. البناء الصحيح للسوق المحلي: تم تصميم كافة منتجات أجيال و من الأساس لخدمة صانع القرار و المستخدم العربي. لذلك فإن منتجات أجيال لا تعاني من النواقص الهامة التي يعاني منها مستخدموا النظم المطورة بالولايات المتحدة و أوربا. حيث أن الشركات المطورة لهذه المنتجات لا تعتني كثيراً بمتطلبات سوقنا الذي يعتبر بالنسبة لهم سوقاً هامشياً. على النقيض، منتجات أجيال صممت من أساسها لأسواقنا و للكيفية التي تدار بها الأعمال في بلادنا و تدعم اللغتين العربية و الانجليزية بأنظمة ثنائية اللغة بالكامل اضافة لاحتوائها على كافة الوظائف الملائمة لكيفية ادارة الأعمال بالبلاد العربية.

2. التصميم المرن المفتوح: تتميز كافة منتجات أجيال بتصميم مرن و مفتوح يسمح لهذه المنتجات بالتكيف مع متطلبات الكثير من المستخدمين دون الحاجة الى تعديل هذه البرامج بواسطة المبرمجين كي تصبح مناسبة لأي منهم. يمكنك مطالعة مواصفات أسواق6 أو أسواق5 كي تتعرف أكثر على هذه الكيفية.

3. مصمم تقارير مدمج: جزء كبير من متطلبات المستخدمين دائمة التغير يتمثل في شكل و محتوى التقارير التي يستخرجها المستخدمون من تطبيقات ادارة الأعمال. منتجات أجيال هي المنتجات الوحيدة بالمنطقة التي تحتوي مصمم تقارير مدمج داخلها. يسمح مصمم التقاريرللعملاء و المستخدمين المحترفين بتعديل التقارير و اضافة تقارير جديدة الى البرمجيات دون الحاجة لتدخل المبرمجين.
 
شركة أجيال لنظم المعلومات - جميع الحقوق محفوظة ® 2012
Designed by IBHAR GRAPHICS